أوقفوا الظلم عن محمد الامام ولد ابنه

يتعرض النائب السابق محمد الإمام ولد ابنه ورجل الأعمال المعروف لمؤامرة واضحة فى قضية بنك nbm .
وكان حديث المحامين عنه وزميله عبد الباقي واضحا حيث أن من يتحمل المسؤولية هو البنك المركزي الذي أبرم اتفاقية اشبه بصفقة مع شركة أصحابها معروفون بالإحنيال ورغم أن محمد الإمام حذر البنك من عواقب هذه الصفقة الا ان البنك المركزي تمادى فى فعلته وباع البنك .
للأسف يقبع محمد الإمام وزميله فى السجن دون محاكمة رغم أن محمد الإمام معروف بالنزاهة والأخلاق الرفيعة ولم يكن أبدا ضمن رجال أعمال مشتبه بهم فأعماله واضحة وضوح الشمس وأعماله الخيرية معروفة وقربه من المساكين معروف كذلك .
سيدي الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني يجب أن تتدخل لإظهار الحق وإنصاف المظلومين بإطلاق سراح محمد الإمام من أجل يواصل عمله الكبير فى خدمة البلد والتنمية .