كتلة أهل محنض نلل تصدر بيانا

بسم الله الرحمن الرحيم
لم تعد السياسات الحالية سياسة نفاق وخداع،
يتاجر بها الذين امتهنوا النفاق السياسي والتزلف والكيد والنصب والاحتيال والاراجيف، فاختلقوا الأقاويل والأباطيل، وكتبوا بيانات في غاية الزيف والحيف والبعد عن الحقيقة والصواب،
مما أدى بنا نحن جماعة أطر ومنتخبي قرية عرفات إلى تسجيل الملاحظات التالية :

1:دعمنا الثابت والمطلق لفخامة رئيس الجمهورية وهو مابرهنا عليه في الإستحقاقات الأخيرة

2: تثميننا ومباركتنا لحكومة المهندس محمد ولد بلال

3: أنه لا تمثيل لمجموعة أهل عرفات قبليا متفق عليه حتى اللحظة، لذالك الأوَّل هم مُنتخبو القرية المحليين( عمدُ بلدية انتيشط المنحدرين من قرية عرفات ورئيس الفرع على مستوى البلدية )

4: إننا نأبه برئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ العزواني صاحب المعرفة والخبرة الصائبة والمهنية العالية من أن تنطلي عليه مثل هذه البيانات والتوقيعات التي تهدف إلى مغالطة الرأي العام والتستر على المفسدين

5: نؤكد باعتزاز وفخر انتماءنا للحلف السياسي
المسيطر في مقاطعة بتلميت بقيادة الواجهة العلمية والدينية والإجتماعية والسياسية الشيخ سيد محمد ولد الشيخ سيديا الملقب الفخامة الذي أعاد للمقاطعة ألقها و رونقها وبهاءها ونفض عنها غبار النسيان والتبعية والانهزام وسط بئة موبوئة، وألبسها حلتها التي افتقدتها منذ عقود وعقود بسبب سياسات المتاجرين بمصالح الشعوب والمجتمعات.

6: نلفت انتباه الرأي العام الوطني المحلي والقبلي إلى أن الأشخاص الواردة أسماؤهم في البيان الأخير لايمثلون قرية عرفات ولايرتبطون بالنشاط السياسي داخل القرية وإنماهي محاولة يائسة لاختطاف جهود الفاعلين الميدانيين المحليين الحقيقيين الذين سهرو الليل وتحملوا وهج ولفح الرمضاء والهجير أيام كان هؤلاء يحيكون المؤامرات ضد توجهات الدولة ومشروع الاصلاح بقيادة الرئيس محمد ولد الشيخ العزواني….

عن كتلة أطر منتخبي قرية عرفات المتحالفين مع حلف العلامة الشيخ سيد محمد ولد الشيخ سيديا الملقب الفخامة في قرية عرفات بتلميت
الموقعون:
د.عبد الله سيدات آب: رئيس فرع حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بلدية انتيشط
محمد سالم ولد زين العابدين: أستاذ عمدة مساعد انتيشط
يعقوب ولد الداه: عمدة مساعد انتيشط
سلمى منت بلال: عمدة مساعدة انتيشط
حمد ولد نزيل: مستشار بلدي انتيشط
باب ولد بادي: مستشار وعمدة سابق
مصطاف ولد ابن عمر: عمدة مساعد لبلدية بتلميت

التاريخ 21/10/2020